بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 21 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
"اتفاق مسبق" بين الكتل السياسية على تأجيل الانتخابات.. ونشطاء: نزولا على رغبة الأحزاب التي تخشى فقدان امتيازاتها الغانمي: تصرفات شخصية وراء استهداف المتظاهرين.. ونشطاء: الغانمي جزء من منظومة القتل والحكم الميليشياوية ترامب: قضينا على الإرهابي سليماني ووقفنا في وجه إيران.. ونشطاء: ترامب لو بقى رئيسا كان العالم سيعيش بسلام الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين

حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد

قانون الانتخابات

كشف نواب في البرلمان، عن تراجع الحراك البرلماني الذي يهدف إلى تعديل قانون الانتخابات الجديد، مشيرين إلى وجود اشكالات كبيرة في قانون الانتخابات قد تدفع للطعن به أمام المحكمة الاتحادية.

من جانبه، قال النائب عن ائتلاف دولة القانون، كاطع الركابي، إنه ووفقاً للإجراءات القانونية، يكون الاعتراض على قانون الانتخابات، بعد نشره في الجريدة الرسمية.

وأضاف، "وبحسب المعلومات، فأن القانون نشر بالجريدة الرسمية بعد المصادقة عليه من قبل رئاسة الجمهورية".

وتابع "كان هناك حراكاً برلمانياً قوياً، لتعديل قانون الانتخابات الجديد، قبل نشره في الجريدة، لكن هذا الحراك البرلماني تراجع بصورة تدل على انه ربما لن يعود في قادم الايام".

وعن أسباب التراجع، بين الركابي، أن "رئاستي الجمهوريّة والوزراء، لديها بعض التعديلات التي تنوي القيام بها في قانون الانتخابات الجديد، وهذا ربما احد اسباب تراجع الحراك البرلماني".

وأكد "لكن لغاية الآن لم يصل الطلب الرسمي لتعديل ما يتضمنه قانون الانتخابات".

بينما قال عضو مجلس النواب باسم خشان، إن المفوضية امام مهمة معقدة جدا في الانتخابات القادمة في ظل وجود اشكالات كبيرة في القانون الذي صوتت عليه مؤخرا من ناحية عدم حسم ملف توزيع كوتا النساء في حال فوز اكثر من مرشحة بالإضافة الى كوتا الاقليات وكيف توزيع اصوات تصويت الخارج ناهيك عن صعوبة التفريق بين الدوائر الانتخابية خاصة في المدن الكبيرة ومنها بغداد بسبب تداخل الأزقة والاحياء.

وأضاف خشان، أن اشكالات الانتخابات ربما تدفع إلى تقديم طعون في نتائجها امام المحكمة الاتحادية التي حتى الان لم يجري تشكيلها واقرار قانونها.

وأوضح، أن مجلس النواب لابد أن يحل نفسه قبل الانتخابات بشهرين واذا ما شكلت المحكمة الاتحادية قبل شهر من قرار الحل وهذا امر مستبعد فكيف سيقوم مجلس النواب بتعديل قانون الانتخابات، لافتا إلى أن الأمر معقد جدا وتأجيل الانتخابات أمر وارد جدا.

كما أوضحت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، تفاصيل قانون تمويل الانتخابات.

وذكرت التميمي في بيان، أن الحكومة أرسلت قانون تمويل الانتخابات للبرلمان للموافقة بالتصويت على 329 مليار دينار يمول منه 133 ملياراً و300 مليون دينار من الرصيد المدور لموازنة 2019 لحساب مفوضية الانتخابات.

وأضافت، أن وزير المالية سيخول صلاحية الاقتراض لتمويل المبلغ المتبقي 195 ملياراً و700 مليون دينار، مؤكدة أن اللجنة المالية ترى أنه يمكن للحكومة تضمين هذه المبالغ ضمن موازنة 2021، ولا داعي للذهاب إلى اقتراض ثالث جديد.

وأوضحت أن جلسات استثنائية ستعقد يومي الجمعة والسبت المقبلين لاستكمال مناقشة الأزمة الراهنة التي سببها سوء ادارة وعدم محاسبة الفاسدين.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية المبكرة في السادس من شهر حزيران بالسنة المقبلة، بعد تحديد الموعد من قبل رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

وتستعد القوى السياسية والشعبية، إلى تكوين تحالفات من أجل الدخول بالانتخابات المقبلة، إضافة إلى استعداد مفوضية الانتخابات لإجرائها في موعدها المقرر.

وبعد اقرار مجلس النواب، لقانون الانتخابات البرلمانية في شهر كانون الأول الماضي، جمعت تواقيع من مختلف الكتل السياسية، لتعديل القانون، فيما طرحت القوى السياسية اشكالات عدة تتعلق بالأقضية والنواحي واحتساب الاصوات وفقرات الدوائر المتعددة، في القانون الجديد.

إقرأ ايضا
التعليقات