بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

​ 90 % من الطلاب الإيرانيين يرفضون الذهاب إلى المدارس بسبب تفشي "كورونا"

طلاب إيران

أعلن نائب وزير الصحة الإيراني، ايرج حريرجي، اليوم الثلاثاء، أن نسبة حضور الطلاب في المدارس تراجعت إلى 10 % فقط؛ خوفا من تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا الآخذ في التفشي في البلاد.
وأضاف حريرجي في تصريحات صحفية: ”إننا للأسف نشهد تراخيا في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، في حين أن الطفرة الجينية الأخيرة للفيروس وسرعة انتشاره أمر مقلق للغاية“.
وحذر المسؤول الإيراني من استفحال تفشي فيروس كورونا في البلاد، مع اقتراب قدوم فصل الشتاء، لافتا إلى أن إيران دخلت في موجة ثالثة من انتشار الوباء في مختلف المحافظات والمدن.

في السياق، أعرب مسؤول لجنة مكافحة كورونا في العاصمة الإيرانية طهران، علي رضا زالي، عن بالغ قلقه من سرعة انتشار وباء كورونا وارتفاع معدل الإصابات، منوها إلى ”إدخال العديد من المصابين لوحدات الرعاية المركزة“.

وقال زالي، في تصريحات نقلتها وكالة ”إيلنا“ الإيرانية، إنه ”يجب فرض قيود بشكل أكبر في ظل انتشار الوباء، من بينها تقليل السفر، وحظر التجمعات في الأماكن المغلقة“.
يأتي هذا في ظل تحذيرات أطباء ومسؤولين بالقطاع الصحي في إيران من انتشار وباء كورونا، لا سيما بين الطلاب، وذلك بعد قرار السلطات بدء العام الدراسي وحضور الطلاب في المدارس.
وكانت مسؤولة إيرانية، كشفت في وقت سابق عن امتناع عدد من المحافظات تنفيذ قرار السلطات بفتح المدارس واستقبال الطلاب لبدء العام الدراسي الجديد؛ خوفا من تفشي فيروس كورونا.
وقالت الدكتورة مينو محرز، عضو اللجنة الحكومية لمكافحة كورونا في إيران: ”رفضت كثير من المحافظات فتح المدارس بالوضع الراهن، في معارضة لقرار الوزير“.

وأضافت محرز في تصريحات لموقع ”جماران“ المحلي، أن ”القرارات التي يتم اتخاذها دون التنسيق مع الجهات المعنية بمكافحة كورونا تتسبب للأسف في حدوث مشكلات، ومنها قرار فتح المدارس الذي أثار جدلا كبيرا وأصاب الأسر بقلق بالغ على أبنائهم الطلاب“.
وبلغ مجموع الإصابات بفيروس كورونا، في إيران، منذ بدء تفشي الوباء، 425 ألفا و481 حالة، وفق آخر بيانات الصحة الإيرانية.

إقرأ ايضا
التعليقات