بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إرهابيو إيران يصعدون ضد القوات الأمريكية في العراق.. إحراق الرتل يفتح أبواب جهنم عليهم

استهداف الشاحنات من قبل ارهابيي ايران
مراقبون: واشنطن في الغالب لن تنتظر الكاظمي والواضح أن ميليشيات ايران تستهين به وتستهر بوجوده
 اجتماع أمني وشيك ربما الليلة في المنطقة الخضراء

-------------
قالت مصادر مطلعة، إن هناك حالة استياء بالغة داخل العراق وخارجه، بعد تجرؤ ميليشيات إيران الإرهابية على استهداف رتلا أمريكيًا يحمل النفط للقوات الأمريكية والإقدام على حرق السيارات.
 وقالوا إن هناك غضبا شديدا داخل حكومة الكاظمي ذاتها، فالانفلات الأمني بلغ مداه ولا يمكن السكوت عليه.
وشددوا على اجتماع وشيك ربما الليلة داخل المنطقة الخضراء، لبحث تداعيات حرق الرتل الأمريكي.
 في نفس السياق، قال خبراء، إن تحريضا إيرانيا سافرا يدفع بعصابات إيران وبالخصوص كتائب حزب الله العراق وعصائب أهل الحق الارهابية، لاستهداف القوات الأمريكية لكن ذلك لن يمر وستكون هناك وقفة امريكية وتصعيدا كبيرا في الفترة القادمة.
وكان قد نشر مقطع فيديو، يظهر لحظة اعتداء مسلحين مجهولين تابعين في الأغلب لميليشيات ايرانية، على شاحنات تابعة للقوات الأميركية تحمل مواد لوجستية وإحراقها على الطريق الواصل بين السماوة والديوانية جنوب البلاد. وتظهر في الفيديو ألسنة اللهب والنيران وقد تصاعدت من الشاحنات.
وكان مصدراً أمنياً قد أكد لـ"العربية"، خبر الاستهداف، قائلاً إن مسلحين استهدفوا 3 شاحنات ومركبات تقل عربات هامفي في منطقة النجمي بين السماوة ومحافظة القادسية جنوب البلاد، مشيراً إلى أن الرتل مؤلف من سائقين عراقيين فقط، حيث قام المسلحون بإنزالهما وحرق الشاحنات.  وبحسب المصدر، فإن هذا الرتل هو دعم لوجستي تابع للسفارة الأميركية في بغداد. إلى ذلك، أفاد المصدر بأن القوات الأمنية قد طوّقت مكان الاستهداف. وحلقت الطائرات الامريكية
 وقال خبراء، إن القوات الأمريكية لن تنتظر تحركات الكاظمي، ويبدو ان هناك استهانة من جانب ميليشيات إيران بوجوده بشكل كبير، ولذلك ستتحرك ضد إرهابيي إيران خلال الفترة القادمة.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات