بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اتهامات باعتقالات عشوائية في المناطق السُنّية.. ومراقبون: الحل إقامة "إقليم عربي" يحفظ للعرب والسنّة حقوقهم

الإقليم العربي

انتقد عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان محمد الكربولي عمليات الاعتقال العشوائية التي تطال أبناء السنة في مناطق شمالي بغداد.

وقال الكربولي في تصريح، إن القوات الأمنية عادت إلى ارتكاب أخطاء الأمس باعتقال الأبرياء وترويع الآمنين.

وأشار الكربولي إلى أن المعلومات التي لدينا تشير إلى اعتقال أكثر من 50 شاباً في تلك المناطق بطريقة مهينة ومن بين عوائلهم.

وقال ربما يكون السنة هم الأضعف اليوم بسبب حملات الاجتثاث المادية والمعنوية التي تعرضوا لها، وبدلاً من إنصافهم تبالغ الدولة بإذلالهم واعتقالهم من بيوتهم بتهم كاذبة في وقت تغض الطرف عن مطلقي الكاتيوشا.

بينما أكد مراقبون، على ضرورة مواصلة الجهود السياسية من مختلف الأطراف العراقية، لإقامة "إقليم عربي" يحفظ للعرب والسنّة حقوقهم على غرار إقليم كردستان العراق.

ونوهوا بأن إيران وعصاباتها، هي التي تقف حجر عثرة أمام مشروع الإقليم العربي، لأنه سيحرمها من الهيمنة على العراق من ناحية، وسيقيد يد ميليشياتها الإرهابية من ناحية أخرى.

وشددوا أن "الإقليم العربي" منصوص عليه بحكم الدستور العراقي، الذي أكد على الفيدرالية والأقاليم في العراق. ولفتوا أن الاقليم العربي ستكون له ميزانية خاصة وحكومة مستقلة تدير موارده بعيدا عن هيمنة الحكم الشيعي الفاسد في بغداد.

وكانت قد تعالت في العراق خلال الفترة الأخيرة، مطالب سياسية بإنشاء الإقليم العربي داخل العراق، ورصد ميزانية مستقلة له وحكومة تدير موارده على غرار كردستان العراق.

ويرى مراقبون، أن السلطات العراقية الخاضعة للسياسات الإيرانية، هي التي تضع الكثير من المعوقات والصعوبات لإجهاض هذا المشروع المتمثل بحق إقامة إقليم عربي مستقل، خوفاً منها على مصالحها ولضمان استمرارها في اضطهاد الشعب العراقي وممارسة ابشع الجرائم بحقه.




إقرأ ايضا
التعليقات