بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

من التنكيل بالإيرانيين إلى اختراع جهاز هزلي لمواجهة كورونا.. الحرس الثوري يشعل طهران

الحرس الثوري
إيرانيون للحرس الثوري: تخفيف قبضتك الإرهابية افضل من ىية اختراعات كاذبة

جاء الجهاز الهزلي الذي قال الحرس الثوري الإيراني أن أحد الاجهزة التابعة له وبالخصوص الباسيج اخترعته للكشف عن فيروس كورونا من مسافة 100 متر وفي 5 ثواني ليثير غضب الإيرانيين تجاه الحرس الثوري الإرهابي الذي يتلاعب بحياتهم ويتلاعب كذلك بمرضهم وفيروس كورونا الذي فتك بآلاف الإيرانيين.
واشتعل الغضب في طهران، بعدما أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، في مؤتمر صحفي بثته "شبكة خبر" التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، بأن قوات الباسيج التابعة له اخترعت جهازاً يمكنه كشف الإصابة بفيروس كورونا عن بعد 100 متر وفي غضون 5 ثوان فقط!
 لكن وزارة الصحة الإيرانية أسرعت لإعلان عدم تأييدها لهذا الجهاز، في الوقت الذي أشار فيه البعض إلى اختراع جهاز مماثل في السابق لكشف المعادن والنفط عن بعد.
وقال اللواء حسين سلامي، قائد الحرس الثوري الإيراني، لدى الكشف عن الجهاز الجديد: "إن ما ترونه ظاهرة جديدة وفريدة، حيث اخترعه بعض العلماء المخلصين في الباسيج بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد". وأضاف: "إن العمل الأساسي للجهاز مبني على إنشاء مجال مغناطيسي، أي من خلال تعبئة فيروس ثنائي القطب في الجهاز، لكنه لم يوضح ما المقصود بـ"فيروس ثنائي القطب!!
وأضاف: إن ميزة هذا الجهاز هي أنه لا يحتاج إلى عينة من الدم، ويقوم بإجراء الاختبار عن بُعد ويعمل بالتقنية الذكية.. وهو قادر على التعرف على الأشخاص المصابين بالفيروس. وفي نفس الوقت يمكن استخدامه للتطهير الذكي للمناطق غير الملوثة. كما يمكن استخدامه للفحص على نطاق واسع.
وبعد الإعلان عن هذا "الاختراع" الذي وصفه أبرز المسؤولين العسكريين الإيرانيين بـ"المذهل"، جاء التشكيك على لسان المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية الذي يقدم يومياً آخر الأنباء عن وضع وباء كورونا في إيران التي تعد إحدى كبريات البؤر لانتشار الفيروس في العالم. وقال المتحدث كيانوش جهان بور، في تصريح له اليوم: "منظمة الغذاء والدواء لا تؤيد جهاز كشف الفيروس الذي صنعه الحرس الثوري.
وجاء تعليق جهان بور رداً على سؤال أحد الصحافيين بخصوص مزاعم الحرس الثوري حول اختراع هذا الجهاز قائلاً: لو كانت وزارة الصحة قد أيدت هذا الجهاز، كان من المؤكد سيتم ذكر ذلك خلال الكشف عن هذا الجهاز. وأضاف: وزارة الصحة هي المرجعية الوحيدة لاعتماد أي جهاز.. تم بذل الكثير من الجهود من هذا القبيل، لكن حالات قليلة جداً حصلت على الموافقة النهائية..
يأتي هذا فيما زادت مهازل الحرس الثوري في إيران، وكشفت وثائق حكومية أن السلطات الصحية الإيرانية تطلب من العائلات التي تريد دفن ضحاياها بسبب مرض " كوفيد 19" الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا، التنسيق مع الحرس الثوري لإصدار شهادة الوفاة، الأمر الذي أثار تساؤلات وخلافات!
ونشرت حسابات إيرانية رسالة من مسؤول صحي أظهرت أنه من أجل الحصول على شهادات وفاة لضحايا كوفيد 19 أو الأشخاص المشتبه في وفاتهم بسبب فيروس كورونا، يجب على الأسر أن تراجع الحرس الثوري بالإضافة إلى وزارة الصحة. وتعليقا على الرسالة، قال علي رضا وهاب زاده، مستشار وزير الصحة الإيراني، لوكالة أنباء "فارس" المقربة من الحرس الثوري، الجمعة، إنه من أجل دفن الضحايا يجب التعامل مع قوات الباسيج شبه العسكرية ولهذا يجب إخطار الحرس الثوري من أجل إصدار شهادة الوفاة. ويبدو أن أحد أسباب قيام الباسيج بالدفن هو التأكد من أن لا تقوم العائلات بالتجمع بأعداد كبيرة أثناء عملية الدفن وفقا لما تقتضيه التقاليد.
 لكن مراقبون قالو: إن تمسك الحرس الثوري بإصدار شهادات الوفاة غرضه التحكم في عدد ما يعلن عنهم كذبا وماتوا بسبب كورونا، فهو يتلاعب بأعداد الضحايا.
وشددوا أن الأولى من اختراعات تثير الهزل وتحكم في وفيات كورونا أن يخفف قبضته الإرهابية على إيران.
أ.ي
أخر تعديل: الخميس، 16 نيسان 2020 03:18 ص
إقرأ ايضا
التعليقات