بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

طائرات مجهولة تقصف مقرات لميليشيا الحشد والحرس الثوري الإرهابيين

1

جاء الهجوم وسط تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.


القصف استمر لأكثر من 6 ساعات ودمر كافة منصات الصواريخ البالستية الموجهة لإسرائيل والسعودية.


قصفت طائرات مجهولة فجر اليوم معسكر لميليشيا الحشد الشعبي في العراق والحرس الثوري الإرهابي، القصف الذي استمر لأكثر من 6 ساعات كان بطائرتين مسيرتين مجهولتين، ما أدى إلى سقوط قتلى من حزب الله اللبناني الإرهابي والحرس الثوري الإرهابي أيضاً.

رئيس مجلس العشائر العربية في العراق الشيخ ثائر البياتي، كشف عن مقتل وإصابة عدد من عناصر تابعة لحزب الله وكذلك عناصر من الحرس الثوري الإيراني جراء القصف الذي استهدف معسكراً لميليشيا الحشد الشعبي المدعومة إيرانياً، شرق محافظة صلاح الدين.

وقال البياتي في تصريح صحفي إن المعسكر يضم صواريخ باليستية إيرانية الصنع نقلتها طهران مؤخراً إلى المعسكر عبر شاحنات تستخدم لنقل المواد الغذائية المبردة.

الصواريخ البالستية إيرانية الصنع ومنصات لإطلاقها كانت داخل المعسكر. في حين كان التحالف الدولي يرصد المعسكر قبل وقوع القصف، الذي نُفّذ بطائرتي درون.

من جهته نفى البنتاغون والقيادة الامريكية انها وراء الهجمات الصاروخية بالطائرات المتطورة على معسكرات الاٍرهاب ومنصات الصواريخ البالستية التابعة للحرس الثوري والحشد الإرهابيين.
إلى ذلك، تحدثت مصادر عراقية عن مقتل مستشارين إيرانيين بالغارة الجوية، التي استهدفت المعسكر، وفيه 460 مختطفاً ما يزال مصيرهم مجهولاً.

وأضافت المصادر أن "مصانع" لتطوير الصواريخ الباليستية تم استهدافها في المعسكر، ما تسبب في انفجارات متتالية جراء القصف.

إلى ذلك، قالت "خلية الإعلام الأمني": "تعرض معسكر الشهداء في منطقة آمرلي التابع (للحشد الشعبي) فجر اليوم (الجمعة) في تمام الساعة الواحدة وخمسون دقيقة والساعة الثانية وعشرون دقيقة إلى قصف برمانة (بقنبلة) ألقتها طائرة مسيرة مجهولة وأدى القصف إلى جرح اثنين"، مشيرةً إلى أن "التفاصيل (تأتي) لاحقاً".

وينظر للعراق على أنه ساحة محتملة لأي مواجهة إقليمية بسبب نشاط ميليشيات تدعمها إيران بالقرب من قواعد تستضيف قوات أميركية.

وتعرضت عدة قواعد عراقية تستضيف قوات أميركية لهجمات بالصواريخ قبل بضعة أسابيع لم تعلن أي جهة المسؤولية عنها ولم يصب فيها أحد.

وتضغط واشنطن على حكومة العراق لكبح جماح الفصائل المدعومة من إيران والتي تقول إنها تمثل خطراً على المصالح الأميركية في العراق.

وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في هجمات استهدفت عدة ناقلات نفط في الخليج وهو ما نفته طهران.

هذا ولم تمضِ أيام على سقوط صاروخ قرب قاعدة عسكرية تستضيف قوات أميركية في مدينة الموصل، التي اتهمت فيها واشنطن ميليشيات اسمتهم وكلاء إيران في العراق هم من كانوا وراء هذه العملية، التي لم تصب أحد من المستشارين الأمريكان.

إقرأ ايضا
التعليقات